اقتراح برنامج سكني جديد في إطار الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية

image_pdfimage_print

وهران- ذكر وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي يوم الثلاثاء بوهران، أن وزارته تعمل على اقتراح على الحكومة برنامج سكني جديد في إطار الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية "الذي يساهم في حل مشكل أزمة السكن على مستوى الوطن".

وقال الوزير في تصريح صحفي على هامش زيارته التفقدية للولاية أن وزارته تعمل على اقتراح برنامج سكني آخر لسد احتياجات فئة من المواطنين الذين لهم الحق في الاستفادة من الصندوق ولا يمكنهم الحصول على سكن في صيغ أخرى.

وبخصوص عدد السكنات التي سيتضمنها البرنامج الجديد للصندوق أشار السيد الغازي إلى أنه "سيتم تحييده مع الحكومة".

كما أعلن أن دائرته الوزارية تفكر أيضا في الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و40 سنة يكون منهم إطارات وموظفين لتمكينهم من الاستفادة من سكنات في إطار هذا البرنامج الجديد.

وفيما يتعلق بالبرنامج القديم ذكر السيد الغازي أنه تضمن إنجاز 30 ألف وحدة سكنية تم توزيع منها حوالي 20 ألف مسكن فيما يوجد 10 آلاف في طور التوزيع أو الانتهاء من الأشغال.

وردا عن سؤال حول العمل النقابي، ذكر الوزير أنه "يوجد على مستوى الوطن 64 نقابة معتمدة تمثل مختلف الأسلاك والقطاعات تنشط بكل حرية وتستعمل حق الإضراب وحققت نتائج بعد مفاوضاتها مع أرباب العمل والإدارة بصفة عامة".

وقد أشرف السيد الغازي خلال هذه الزيارة على مراسم تسليم مفاتيح للمستفيدين من 368 مسكن أنجزت بحي "الياسمين" (شرق وهران) في إطار الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية مع إشرافه على مراسم التوقيع على اتفاقيتين لترقية التكوين

تجمع الأولى بين فرع الوكالة الوطنية لدعم و تشغيل الشباب ومديرية التكوين و التعليم المهنيين والثانية بين مديرية التشغيل ومؤسسة البناء "خنشالي" التي ستسمح بتكوين 400 متربص تتراوح أعمارهم بين 16 و 20 سنة.

كما تفقد 168 مسكن بحي "الياسمين" واطلع على نوعية الخدمات المقدمة من قبل وكالة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء وحضانة للأطفال و مقر دار المقاولاتية.