الإطلاق الرسمي بالجزائر العاصمة للحملة الوطنية “لنستهلك جزائري”

 أعطى وزير التجارة، عمارة بن يونس، يوم الأحد بالجزائر العاصمة إشارة الانطلاق الرسمي للحملة الوطنية “لنستهلك جزائري” خلال حفل جرى بحضور أعضاء من الحكومة و المركزية النقابية و كذا أرباب العمل العموميين و الخواص. وقد تميز هذا الحفل الذي جرى مساء اليوم بتنظيم معرض حول الإنتاج الوطني و كذا عرض للأزياء يرمز “إلى الثراء الثقافي” للجزائر، حسبما أكده المنظمون. وبالتالي فإنها تعتبر إشارة لانطلاق حملة “لنستهلك جزائري” المتمثلة في تنظيم عمليات اتصال و إعلام و ترويج و كذا ورشات و ندوات عبر كامل التراب الوطني لمدة أسبوع من اجل تحسيس المستهلكين بأهمية ترقية المنتوج الوطني. كما ستساهم السلطات العمومية و النقابات و منظمات أرباب العمل في إنجاح هذه المبادرة. وكان السيد بن يونس قد شجع قبل ذلك رؤساء المؤسسات و الصناعيين الجزائريين على مضاعفة الجهود من اجل تحسين تنافسية و أداء مؤسساتهم و تدارك التأخر المسجل في مجال التكنولوجيا و التسيير. في هذا الصدد يجب أن يشكل تطوير الإنتاج الوطني من حيث النوعية و الكمية “إحدى الأولويات الأساسية لجميع الفاعلين الاقتصاديين و السلطات العمومية و رؤساء المؤسسات و الشركاء الاجتماعيين من اجل التوصل إلى تعويض الواردات بعرض محلي كاف من شانه تلبية احتياجات السوق الداخلية و توجيه الفائض للتصدير” كما سبق أن أكد خلال يوم وطني حول تشجيع استهلاك المنتوج الوطني.