الجزائر و صربيا تسعيان لترقية التعاون الثنائي

واتفق الطرفان خلال لقاء بمقر الوزارة على “رفع شراكتهما الاقتصادية إلى
مستوى العلاقات السياسية و التاريخية الممتازة بين الجزائر و صربيا”.

و تم التوقيع على العديد من اتفاقات الشراكة في العديد من مجالات النشاطات
مثل الموارد المائية و الفلاحة و الأرشيف بين البلدين خلال الدورة ال20 للجنة المختلطة
الجزائرية الصربية التي عقدت ببلغراد في نوفمبر 2013.

و خلال هذا اللقاء دعا السيد نسيب المؤسسات الصربية إلى “المشاركة في انجاز
البرنامج التنموي للبلد من خلال انشاء مؤسسات مختلطة” مؤكدا أن الجزائر تزخر بفرص
و قدرات في عدة مجالات.

كما أعرب عن أمله في أن “تستفيد مؤسسات قطاعه من الدعم التقني الصربي في
مجال الخبرة و التسيير و استغلال منشآت تجميع الماء”.

و من جهته التزم كاتب الدولة الصربي “بوضع المهارة و الخبرة و التكنولوجيا”
التي يتمتع بها بلده لفائدة الجزائر.