الكيمياء تأتي في صدارة قطاعات النشاط المودعة لطلبات الحصول على براءات اختراع

image_pdfimage_print

الجزائر- يأتي مجال الكيمياء في صدارة قطاعات النشاط التي قامت بإيداع طلبات للحصول على براءة اختراع لدى المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية، أي 72 طلبا من مجموع 190 طلب مسجل خلال الفصل الأول لسنة 2014  حسبما أشار إليه المعهد.

و صرح مسؤول في المعهد لواج قائلا أن طلبات الحصول على براءة الاختراع التي قدمتها مجالات النشاط التقنية تخص الكيمياء ب72 طلبا و التقنيات الصناعية (35) و الميكانيك (23) و الصيدلة (36)  و فرع الكهرباء (13) و البناء الثابت (06) و الفيزياء (02).

و من مجموع 190 طلب  أوضح المسؤول يقول انه تم إيداع 33 طلبا على مستوى المعهد عبر السبل الكلاسيكية بينما تم استقبال 157 طلب في اطار المعاهدة الدولية للتعاون في مجال البراءات.

و حسب ترتيب الدول  ورد اكبر عدد من الطلبات من مخترعين أمريكيين ب31 طلبا متبوعين بالفرنسيين (30 طلبا) و الألمان (23) و السويسريين (21) و الايطاليين (15) و البريطانيين (10) و اليابانيين (06) و الاسبان (03) و غيرهم.

و حسب ترتيب الولايات  احتلت الجزائر العاصمة المرتبة الأولى ب8 طلبات متبوعة بتيبازة (5) و بومرداس (2) و باتنة (2) و بسكرة (1) و الشلف (1) و سطيف (1).

و فيما يخص تسليم هذه الوثائق  أكد المسؤول ان المعهد "اعتمد إجراءا جديدا لمعالجة طلبات الحصول على براءة اختراع بغية تحسين نوعية البراءة الجزائرية مما يفسر التوقف عن تسليمها سنة 2013".

و اعتبر يقول ان البراءات المسلمة سنة 2014 تقدر ب97 براءة اي ارتفاع بنسبة 100 بالمئة.

و يتكفل المعهد بمهمة حماية حقوق الملكية الصناعية من خلال تقديم خدمات عمومية تتمثل لا سيما في تسجيل طلبات حماية براءات الاختراع و العلامات.