امتيازات للمنتسبين

image_pdfimage_print

تقدم الغرفة حزمة من الخدمات للمتعاملين الاقتصاديين والمنخرطين هذه الخدمات يتم الإعلان عنها إعلاميا عن طريق وسائل الإعلام المسموعة والمكتوبة وذلك لإيصال رسالة الغرفة ومتعامليها إلى المسؤولين والجهات الحكومية وصناع القرار عن طريق تطوير دورها مع المسؤولين بمشاركاتها الايجابية التي تعبر عن واقع القطاع الخاص وتوجهاته التنموية.

OurServices

تعمل غرفة التجارة والصناعة أولاد نايل بالجلفة على العديد من المحاور لتوفير العديد من الخدمات اللازمة لدعم القطاع الصناعي بوصفه حجر الزاوية لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية المستدامة الرامية إلى تنويع مصادر الدخل وتوسيع الإنتاجية كما نسعى إلى استقطاب ودعم المستثمرين في شتى المجالات لتحقيق معدلات نمو اقتصادي ملموس.

وفي الجانب التجاري الذي يعد بداية للأنشطة الاقتصادية المختلفة والوسيط بينها نقدم جل عنايتنا لخدمة وتطوير ومتابعة أعمال هذا القطاع بتقديم الاقتراحات كل حسب نشاطه حيث نمثل حلقة وصل بين المتعامل الاقتصادي من جهة وبين المسؤولين المعنيين من جهة أخرى سعيا منا لتوفير بيئة اقتصادية وتجارية استثمارية جاذبة ومستقطبة.

وفي مجال المعلومات تسعى الغرفة جاهدة لتوفير البيانات والدراسات والأبحاث التي تعين أصحاب الإعمال على اتخاذ قرارات سليمة المرتبطة بكافة العمليات التي تقوم بها منشآتهم من إنتاج للسلع والخدمات للاستفادة من الفرص المتاحة وكذلك لبحث المشكلات التي تواجه هذه القطاعات والتغلب عليها.كما نسعى جاهدين لإنشاء بنك للمعلومات الاقتصادية الذي يوفر معلومات حول كل القطاعات التجارية والصناعية والخدمية لتوفير بيانات وإحصائيات حديثة عن حالة كل قطاع من إمكانيات للاستثمار والتوسع والفرص المتاحة بها.

أما بالنسبة لقطاع الاستثمار فإننا جد حريصين على توفير كافة المعلومات عن جميع الأنظمة والتسهيلات التي تمنحها للمستثمرين والتحفيزات لجذب الاستثمار المحلي والأجنبي إن أمكن.وبحث المشكلات والمعوقات التي يوجهها المستثمرون وحلها مع الجهات المعنية والإسهام في تقليل المخاطر المرتبطة.

بالنسبة للقطاع السياحي تولي الغرفة أهمية كبيرة لهذا القطاع لما تزخر به الولاية من أماكن سياحية هامة قادرة على أن تكون منطقة استقطاب وجلب لاهتمام السياح من داخل المنطقة وخارجها من خلال العمل على التعريف بالإمكانيات السياحية لولاية الجلفة.

وتسهم الغرفة بدور فاعل في نشر التشريعات والقوانين ذات الصلة بميادين نشاطها في مختلف الجوانب المرتبطة بتأسيس المشروعات وتشغيلها وبما تتضمنه الأنظمة واللوائح التنفيذية بهذا الشأن وتعريف المشتركين بسبل حفظ حقوقهم.

يعد نشاط التكوين احد ابرز الأنشطة المحورية التي تضطلع بها الغرفة لضمان تطوير قطاعات التجارة والصناعة والخدمات على ضوء الاحتياجات المعبر عنها من قبل مسؤولي ومسيري المؤسسات الاقتصادية.ففي هذا الشأن سعت الغرفة إلى فتح العديد من التخصصات في العديد من المجالات مع فتح باب لكل من لديه الرغبة في تكوين معين لاقتراح أي تخصصات جديدة.

- تحرص الغرفة على توطيد علاقتها بالمجتمع المحلي من خلال تفعيل حضورها في مختلف الهيئات والجمعيات الخيرية والاجتماعية عن طريق دعم برامج ونشاطات هذه الجمعيات لصالح المجتمع الذي نسعى جاهدين لتنميته تلبية احتياجاته.

وفي الأخير نقدم إليكم مجموعة من الخدمات التي توفرها الغرفة كمثال لا على سبيل الحصر:

تخفيض في عقود التأمينات: 

CIARيستفيد المنخرطون لدى الغرفة من تخفيض في قيمة عقود التامين المبرمة مع شركات التامين المتعاقدة مع الغرفة بنسب مختلفة كمثال على ذلك تخفيض نسبته 50%  عند تأمين الممتلكات (مباني, المحلات التجارية,السيارة الشخصية أو المهنية....الخ) لدى الشركة الجزائرية للتأمين وإعادة التامين CIAR اذ يكفي استظهار بطاقة الانخراط لدى الغرفة للاستفادة من هذه الامتيازات.كما سيتم ابرام العديد من الاتفاقيات في مجال الفنادق المحلية والوطنية لاحقا.

تقديم الاستشارة في الميدان الاقتصادي:

infometrics-website-image-thumbnail-28273485-280x205[1]تعتبر الغرفة قوة اقتراح لدى السلطات العمومية حيث تقوم بنقل أراء واقتراحات المتعامل الاقتصادي إلى السلطات المعنية فيما يخص التشريع في المسائل التي تهمه مباشرة أو بصفة غير مباشرة في المجالات التجارية ,الصناعية والخدمية.

تطرح آراءها لتطوير النشاط الاقتصادي المحلي في جميع مجالاته حيث تعرض على السلطات العمومية كل التوصيات والاقتراحات لاحداث التغييرات المرجوة في مجال التشريع والتنظيم التجاري والصناعي الجبائي والجمركي من خلال المنتديات والملتقيات أو الدراسات والبحوث،

تمثيل المتعامل الاقتصادي لدى السلطات العمومية :

تتكفل الغرفة بتمثيل منخرطيها لدى:

  • السلطات العمومية المحلية كالمجالس الولائية والوطنية.
  • هيئات الاستشارة المحلية كلجان الطعن الولائية كاالضرائب,لجنة انشاء الأسواق ’
  • تمثيل لدى لجان الضرائب, لجان النقل ,الصناعة ,التجارة,الاستثمار,وكذا اللجنة الولائية للتكوين واللجان البلدية للتمهين وغيرها.

التوسع الاقتصادي:

 بعنوان التوسع الاقتصادي تقدم الغرفة العديد من الخدمات:

EXPO

  • تبادر بالمشاركة في التظاهرات الاقتصادية الوطنية والدولية بالتنسيق مع الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة.
  • تقوم بكل عمل يهدف إلى ترقية قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات وتنميتها.
  • ترشد وتساعد المنتمين في ميادين نشاطاتهم وعلاقاتهم مع متعامليهم الجزائريين والأجانب وتعلم الغرفة الوطنية للتجارة إن اقتضت الضرورة.
  • تزوّد المستثمرين الجزائريين والأجانب بكل المعلومات والمعطيات التي يطلبونها.
  • تشرع بمبادرة منها في أي عمل من أعمال الترقية والدعم لصالح المتعاملين الاقتصاديين في مجال التصدير.
تقديم الاحصائيات في المجال الاقتصادي:

تعمل الغرفة على توفير بنك المعلومات الاقتصادية عن مختلف القطاعات الصناعية والفلاحية والخدمية التي تمارس أنشطتها في منطقة الجلفة مما يوفر البيانات والإحصائيات الحديثة عن حالة كل قطاع وإمكانية الدخول أو التوسع فيه والفرص المتاحة فيه والتوقعات المستقبلية له.

القيام باعمال التكوين وتحسين المستوى:

 تعد وظيفة التكوين في المؤسسات الحديثة من أهم مقومات التنمية البشرية التي تعتمدها هذه الأخيرة في بناء جهاز قادر في الحاضر والمستقبل على مواجهة الضغوطات والتحديات الإنسانية، التقنية والإدارية التي ترتبط مباشرة بالفرد كونه إنسان من جهة والمحرك الأساسي لتطوير وتنمية المؤسسة من جهة أخرى.وعلى هذا الأساس تقدم الغرفة خدمة التكوين لفائدة عمال واطارات جميع المؤسسات وكذا الافراد الراغبين في تحسين مستواهم المعرفي من خلال فتح العديد من التخصصات وفي جميع المجالات حسب طلب الفرد او المتعامل الاقتصادي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.