توقع توفير أكثر من 15000 منصب شغل مع بداية استغلال منجم غار الجبيلات بتندوف

image_pdfimage_print

و يراهن على هذا المشروع المنجمي الواعد أن يساهم في امتصاص نسبة هامة من البطالة بالمنطقة فضلا على مساهمته مستقبلا وبقسط وافر في تدعيم وترقية واقع القطاع الإقتصادي المنتج الذي تفتقر إليه هذه الولاية كما أوضح مدير التشغيل مكي جلول.

و يرى ذات المسؤول بأن استغلال منجم غار الجبيلات و ما سيرافقه من انتعاش في الحركية الإقتصادية بالولاية يستدعي ضرورة التفكير منذ الآن في تحضير منظومة تكوينية تشمل تخصصات تتلائم مع متطلبات هذا المشروع الضخم الذي سيسمح بإنشاء قاعدة صناعية هامة تفتح آفاقا لتحقيق تنمية مستدامة بهذه المنطقة.

وبالمناسبة ذكر جلول بأن قطاع التشغيل بولاية تندوف حقق نتائج "إيجابية" خلال الأربع سنوات الأخيرة والتي تتمثل في توفير 11.335 منصب عمل منها 4.267 منصب دائم أغلبها في قطاع الخدمات والبناء و الأشغال العمومية.

كما ساهمت الآليات التي وفرتها الدولة لتشغيل الشباب في التقليص من نسبة البطالة في هذه المنطقة التي تعاني من انعدام النشاط الإقتصادي المنتج وفق ذات المصدر.