صناعة الخبز: مجمع الرياض يطلق قريبا عملية لإنتاج الخبز بتكلفة أقل

وعلاوة على أهميتها الغذائية للمستهلك تسمح هذه العملية للخبازين من توفير ما قيمته 40 دج عند اقتناء كل قنطار من الفرينة لصناعة الخبز بالمقارنة مع السعر مادة الفرينة المسوقة حاليا وفق ما صرح به لوأج السيد صادقي محمد الطاهر على هامش افتتاح الصالون الدولي الثاني للخبازة والحلويات (سكوبي 2014) بمركز الاتفاقيات.

ومن المتوقع أيضا أن تنخفض فاتورة استيراد القمح بنحو 500 مليون دولار حسب نفس المسئول الذي أشار أيضا إلى أن الدراسات والتحاليل التي قامت بها المكاتب والمخابر المختصة التابعة لنفس المجمع أثبتت الأهمية الغذائية لهذا النموذج الجديد من الفرينة والذي يعتبر خليط من مادة الفرينة العادية ونوعين مختلفين من القمح الصلب بنسب تتراوح على التوالي ب 10 و20 و70 بالمائة.

ويعكف ذات المجمع على إعداد مجموعة من الترتيبات تحسبا للانطلاق في تجسيد هذه العملية النموذجية على غرار تحسيس الخبازين بأهميتها بهدف الإقبال على “مزيج الفرينة” كمادة أولية لصناعة رغيف الخبز حسب السيد صادقي.

وقد تم بمناسبة مشاركة مجمع الرياض في صالون (سكوبي 2014 ) بوهران تقديم نموذج من أرغفة الخبز التي تم إنتاجها بمزيج الفرينة من قبل أحد الخبازين حيث تم توزيع البعض منها لزوار التظاهرة.

وللإشارة فان الفروع الإنتاجية للمجمع بكل من سيدي بلعباس وتيارت وسطيف وقسنطينة والجزائر العاصمة تغطي عملية تموين الخبازين بمادة الفرينة على المستوى الوطني بنسبة 25 بالمائة.