محجوزات بأكثر من 220 مليون دينار سجلتها قطاع الجمارك بوهران خلال 2013

وخلال حفل نظم اليوم الأحد بمناسبة احياء اليوم العالمي للجمارك ذكرالمدير
الجهوي للجمارك العربي جيلالي أن مصالح المديرية الجهوية للجمارك بوهران
سجلت خلال 2013 ما قيمته 220.009.395 دينار من مختلف المحجوزات على مستوى مجال
نشاطها بكل من ميناء ومطار وهران وأرزيو وعين تموشنت مقابل 60.910.394 دينار في 2012.

وتم بهذه المناسبة تكريم أعوان الفرقة المتنقلة التابعة لمفتشية أقسام
أرزيو عرفانا بما قدموه خلال السنة الماضية خاصة حجز ما يقارب ثلاثة أطنان من الكيف
المعالج (27 قنطارا) في ديسمبر الماضي.

وخلال هذا الحفل الذي حضره والي وهران عبد الغني زعلان
والسلطات المحلية ثمن المدير الجهوي للجمارك العربي جيلالي الدور الذي لعبه
أعوان هذه الفرقة من خلال تجندهم ويقظتهم الدائمين اللذين أفشلا محاولة
تهريب هذه الكمية من المخدرات.

وقد تم توزيع تسع شهادات عرفان وتقديرعلى أفراد هذه الفرقة بالإضافة إلى
تكريم متقاعدي هذا السلك الذين أفنوا حياتهم في حماية الإقتصاد الوطني.

وبالمناسبة حيا والي وهران في كلمة له “احترافية أعوان الجمارك
في مكافحة آفة التهريب التي تتساوى والإرهاب” مشيرا أن “الاثنين وجهان لعملة واحدة”.

وفي ما يخص حركة تنقل المسافرين عبر مختلف موانئ ومطارات الجهة التي تغطيها
نفس المديرية فقد سجل دخول ما يفوق 525 ألف مسافر سنة 2013 مقابل 563 ألف مسافر
في 2012 (انخفاض ب 16 بالمائة) وخروج ما يقارب 538 ألف مسافر في العام الماضي (حوالي
574 ألف مسافر في 2012).

وبمستغانم نظمت بهذه المناسبة أبواب مفتوحة على الجمارك حيث أفاد رئيس
مفتشية الأقسام للجمارك بن سالم إبراهيم أن ميناء مستغانم سجل السنة الماضية
زيادة في حركة البضائع المستوردة بنسبة 6 بالمائة حيث بلغت 1.235.558
طنا إلى جانب 8.323 طن من الصادرات مبرزا أن الواردات مست مختلف المنتجات كالمواد
الحديدية والانابيب وحديد البناء مع تسجيل تراجع في استيراد الحبوب.

كما إستقبلت نفس المؤسسة المينائية العام الماضي 118.468 مركبة من مختلف
الأحجام بإنخفاض بحوالي 20 بالمائة مقارنة ب 2012.

وفي إطار مكافحة التهريب أوضح ذات المسؤول أن مصالحه التي تغطي ولايتي
مستغانم وغليزان عالجت في نفس الفترة 3 قضايا مع حجز 10 قناطير من الكيف المعالج
بالمطمر وقطع الغيار المستعملة ومواد التجميل والتنظيف وشاحنتين وسيارة نفعية وغيرها
حيث بلغت القيمة الإجمالية لهذه المحجوزات أزيد من 61 مليون دينار.

كما بلغت قيمة مداخيل الخزينة خلال 2013 أزيد من 30 مليار.
وقد تم خلال هذه التظاهرة عرض المعدات المستعملة في مكافحة التهريب
إلى جانب معرض للصور لعمليات الحجز التي باشرتها مختلف الفرق التابعة للمفتشية
فضلا عن تكريم عدد من الأعوان المتقاعدين.