هذه هي الانشغالات المطروحة في لقاء وزير الداخلية مع الأعيان والمنتخبين وممثلي المجتمع المدني بالجلفة (بالصور)

نقــــــــــلا عن موقـــــع صـــــوت الجلفـــــــة.

عقد وزير الداخلية والجماعات المحلية مساء اليوم، لقاء مع أعيان المنطقة، والمنتخبين وممثلي المجتمع المدني والحركة الجمعوية، حيث استمع لجملة من الانشغالات، التي تمثلت في:

* ترقية إطارات الولاية .

* إصدار قانون لمحاربة الحوادث المرورية.

* العمل على مساعدة الموالين وتوفير العلف وفتح المحميات.

* مستشفى جامعي.

* الإسراع في إنجاز مركز مكافحة السرطان.

* الإسراع في إنجاز مصنع الاسمنت بعين الإبل.

* مضاعفة الحصص السكنية  بمختلف الصيغ.

* طلب وحدة جوية للحماية المدنية.

* مدرسة عليا للأساتذة.

* الإسراع في تنفيذ وعود الوزير الأول عبد المالك سلال خلال زيارته إلى ولاية الجلفة قبل سنتين.

* ترقية مسعد إلى ولاية منتدبة.

* خفض تسعيرة الكهرباء بالمناطق الجنوبية.

* إنجاز مستشفى جديد ببلدية مسعد.

* مصنع للصوف والمشمش وحماية البرنوس والقشابية.

وفي رده عن هذه الانشغالات، أوضح وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي أنه لا يمكن التشكيك في وعود الوزير الأول، مضيفا أن الحكومة الجزائرية بمصداقيتها ستجسد مختلف التعهدات، وشدد بالتأكيد على أن ” كل الالتزامات المقدمة ستجسد”، ووعد ببرمجة زيارة خاصة إلى بلدية مسعد مستقبلا.