يوم دراسي حول التعريفة الجمركية الجديدة ذات عشرة (10) ارقام


نظمت غرفة التجارة والصناعة اولاد نايل بالجلفة يوما دراسيا حول التعريفة الجمركية الجديدة ذات 10 أرقام والتسهيلات الجمركية الممنوحة للمتعاملين الاقتصاديين يوم الأربعاء 16 نوفمبر 2016 بقاعة المحاضرات بمتحف المجاهد. هذا اللقاء حضره السيد مدير الغرفة طويسات عبد الباقي والسيد مسعودي بلقاسم مدير الشباك الوحيد غير المركزي لتطوير الاستثمار بالجلفة  وكذا رئيس مفتشية أقسام الجمارك بالجلفة وأعضاء  من المفتشية وسلك الامن كما تم تسجيل حضور بعض ممثلي العديد من الهيئات التنفيذية وبعض المتعاملين الاقتصاديين من الغرفة ومن الولاية.

افتتح  اليوم الدراسي بكلمة ترحيبية من السيد رئيس مفتشية أقسام الجمارك الذي ثمن مثل هذه المبادرات والمجهودات المبذولة من طرف الغرفة في سبيل نشر المعلومات القانونية في مجال التشريع الذي يمت بصلة مباشرة لنشاط المتعاملين الاقتصاديين ثم احال الكلمة للسيد مدير الغرفة الذي رحب بالسادة الحضور شاكرا اياهم على تلبية الدعوة مبينا ان تنظيم هذا اليوم الدراسي جاء تماشيا ومواكبة للتغييرات الحاصلة في مجال التشريع ذي الصلة بالنشاط الاقتصادي وفي الكلمة التي ألقاها السيد مسعودي بلقاسم مدير الشباك الوحيد غير المركزي تناول بصفة موجزة الاجراءات والتسهيلات الممنوحة للمستثمرين في مجال الاستثمار طبقا لقانون الاستثمار الجديد الصادر في الجريدة الرسمية رقم 46 لسنة 2016 فعلى سبيل المثال تم اختزال جميع الوثائق المطلوبة من المستثمر لتكون وثيقة واحدة ملزمة لمصالح الضرائب والجمارك وتنفذ داخل الشباك كما تم تقليص اجال منح رخصة البناء الى 10 ايام الى غاية شهرين كأقصى حد كما أضاف ذات المتحدث انه سيتم انشاء 04 مراكز تتكلف بالمستثمرين حيث سيكون هناك مركزا للتكفل بالمؤسسات الصغيرة لمن يريد انشاء مؤسسة من هذا النوع من بداية الفكرة الى غاية انجاز المشروع ومركز اخر خاص بالضرائب حيث سيكون المستثمر غير ملزما بالتنقل الى مصالح الضرائب حيث سيتحصل من ذات المركز على وثيقة تسمح له بالاستفادة من الاعفاءات الضريبية والجمركية  الممنوحة له ويستفيد منها في نفس اليوم.أما المركز الثالث فهو خاص بمنح الامتيازات للمستثمر في اطار الاستثمار الخاص به ومركز رابع مهمته الّأساسية الاستشراف حيث سيعمل على استكشاف فرص الاستثمار الخاصة بالولاية والتعريف بها مع اعطاء خصوصية لكل منطقة وتوجيه المستثمرين لها حيث تعرف ولاية الجلفة بالخصوص افاقا واعدة للستثمار في العديد من المجالات على رأسهاالسياحة والفلاحة والطاقات المتجددة وقطاع تكنولوجيا الاعلام و الاتصال. وبخصوص حضور المتعاملين الاقتصاديين فقد اعرب السيد مدير الاستثمار عن أسفه بخصوص الحضور المحتشم للمتعاملين الاقتصاديين الذي دعاهم للمشاركة بقوة في هكذا أيام دراسية واعلامية بغية اخذ المعلومة من مصدرها ولفتح قنوات الاتصال بين الادارة والمتعامل الاقتصادي.

وبخصوص مداخلة قطاع الجمارك فقد تم تقديم شرح وافي وكافي بخصوص دواعي تطبيق التعريفة الجمركية الجديدة التي ستعمل على تأطير أحسن للتجارة الخارجية  لكن دون المساس بالنسب المطبقة حيث ستضم التعريفة الجديدة 15.946 بندا جمركيا ثانويا مقابل 6.126 بندا جمركيا ثانويا في إطار نظام  8 أرقام.

وعلى سبيل المثال، فإن قطع غيار السيارات التي كان لها من اثنين الى ثلاثة قطع معرفة بوضوح فيما تم كان يتم تعيين القطع الأخرى تحت تصنيف “آخر”. وستسمح هذه التعديلات للجمارك بمعرفة الاحصائيات وبتغيير النظام الضريبي او بإدراج رخصة لهذه القطع أو لسلع أخرى ستصنف من خلال هذه التعريفة بطريقة أكثر تفصيل، حسب ذات المصدر.  وبهذا ستكون قائمة سلع الجمارك أكثر تفصيلا مع احصائيات دقيقة وإمكانية تكييف الحقوق والنصوص الجمركية حسب طبيعة المنتوج. وسيسمح هذا النظام بتكفل أفضل بالإجراءات الإدارية الخاصة بالجباية والتقييم الجمركي. كما ستسمح هذه الإجراءات بضمان وضوح أكثر فى إطار المفاوضات للانضمام للمنظمة العالمية للتجارة و ومراجعة اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

وفي يلي رابط مداخلة ممثل المفتشية الخاصة بهذا اليوم الدراسي

http://cciondjelfa.com/ar/wp-content/uploads/2016/11/tarif-douane-2016-et-facilitations.pptx

معرض الصور الخاص باليوم الدراسي: